CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

الاثنين، 16 فبراير، 2009

...بقايــــا رجـل



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى، وصلاة وسلاماً على عبده المصطفى، وعلى آله وصحبه ومن اقتفى

رب اشرح لى صدرى ويسرلى امرى واحلل عقدة من لسانى يفقهه قولى

وبعــــــــــــــد


فى البداية أقدم إعتذارى فى التأخير عن وضع البوست الجديد وذلك لانشغالى قليلا.
وعلمت بوفاة محمد وهومدونا من بيننا أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرحمه وأن يوسع له فى مدخله
وأن يجمعنا به مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا
اللهم اجعل اهله من الصابرين
اللهم أجرهم فى مصيبتهم واخلفهم خيرا منها
علينا بالدعاء له وبالدعاء لكل موتى المسلمين فى كل مكان


حتى لاأطيل عليكم فقصة اليوم طويلة الى حد ما ولكنها مفيدة وأتوقع أن تتنوع الاراء فيها بشكل كبير جدا
الرجاء ثم الرجاء قراءة القصة الى النهاية لاستيعاب المشكله بشكل جيد ولابداء الرأى فيها بموضوعية
نشوف القصة بتقول ايه

----------------------------

تبدأ قصتى عندما كنت فى الشهادة الثانوية ومثلى مثل أى ابن يريد ان يحقق مايتمناه له والداه بأن يلتحق بإحدى كليات القمة وهذا ماتحقق لاخى الكبير والذى يكبرنى بسنوات قليلة والذى التحق بكلية الصيدلة

اما انا فلم يحالفنى التوفيق بمجموع يجعلنى فى المقدمة بالرغم من بذلى لمجهود كبير جداااا ولكنه التوفيق والنصيب ، وعلى الرغم من حزن والداى لما حدث لى ولكنهم اصروا على أن اعيد الشهادة الثانوية مرة اخرى لعل التوفيق يحالفنى فى العام المقبل وبالفعل بدأت أذاكر من جديد وأعيش القصة من البداية ولكن الضغط والتوتر فى المرة الثانية كان اكبر واصعب على النفس وجاء وقت الامتحانات وأديتها بشكل جيد ووقت ظهور النتيجة كانت الصدمة الاخرى وهى ان المجموع ليس بالقدر الكافى للالتحاق بالمقدمة ايضا

كانت وقتها الصدمة على الوالدين اشد واصعب ولكن الصدمة بالنسبه لى انا هو اصرارهم ايضا على المحاولة لمرة اخرى وللاسف لم يضعوا فى حسبانهم اننى شخص لى رأى معهم فأنا دائما لا اقول لا لهم ابدا ولم افكر فى اى لحظة ان اعترض على اى كلام لهم او اغضب احدا من والداى بالرغم من تحكمهم الشديد فى شخصيتى وبالفعل دخلت فى هذه الدوامة للمرة الثالثة وبدأت قصة المذاكرة من جديد ولكن كان الضغط على صعب أن يوصف والحالة النفسية كانت تحت الصفر ولكنى استعنت بالله وتوكلت على الله وجاء وقت الامتحان وتم تأديتها بسلام ووقت النتيجة كانت الصدمة المتكررة وهى عدم حصولى على مجموع يؤهلنى ايضا للالتحاق بإحدى كليات القمة

حينها علموا وتأكدوا بأن الله يفعل مايريد فأنا أردت وهم ارادوا ولكن ارادة الله كانت فوق الجميع

ارتضيت بما قسمه الله لى ولكن بعد أن تدمرت نفسيتى تماما فأصدقائى الذين كانوا معى فى نفس سنى ومعى فى فصل واحد بعضهم بقى عليه سنه ويحصل على مؤهل جامعى والاخر بقى عليه سنتان ويحصل على هذا المؤهل ، بينما أنا فلازلت أبدأ المرحلة من جديد

واحسرتاه على ماضاع لى من عمر بغير فائدة فما حدث لى جعلنى لااستطيع الكلام مع احد ولا أود الجلوس حتى مع أصدقائى وجعلنى فى حالة صمت مع نفسى هذا الصمت كاد ان يقتلنى وجعلنى كالقنبلة الموقوته والتى من الممكن ان تنفجر فى اى وقت

ولكن قبل الانفجار ......................................

وفى الوقت الذى اسودت فيه عيناى ولم أعد أرى بها أى شىء جميل

وفى الوقت الذى ماتت فيه روحى فلم أعد أشعر بأى احد منى قريب

رأيتها كالملكه المتوجه على بستان من الورود رائحة الورد فيه كرائحة المسك

عندما تقابلت عيناى فى عيناها أحسست بأننى شخص غريب غير الذى كنت فى سابقه

أيقنت من داخلى بأنها هى طوق نجاتى مما انا فيه

انها ياسمين وهى بالفعل كالياسمين فكلما رأتها عيناى شعرت براحة لاتوصف وشعرت بأن هذه هى من ملكت قلبى فكنت افكر فيها ليلا ونهارا وصورتها لم تفارق عيناى ابدا

هى ايضا كانت تبادلنى نفس الشعور ونفس الاحساس

كنا فى قمة التفاهم والاندماج فى الفكر وكنا كالشخص الواحد كل منا يشعر بالاخر دون ان يتكلم احد

منذ أن عرفتها وانا اصبحت شخصا اخر مختلف تماما عما كنت فيه سابقا

أصبح شكل الدنيا لى وردى اللون وأصبحت الحياة لى كالجنة التى أتمنى أن اعيش فيها بجوار من أحببت

عشنا فى قصتنا هذه لمدة حتى نتأكد من شخصية كل منا وكانت الامور على خير مايرام

فكما ذكرت كانت أفكارنا واحده وكان الاتفاق فى جميع الاشياء سهلا ميسرا

تحدثت مع والداى على حالتى وفتحت معهم الموضوع حتى نضع البداية فى قصتى انا وياسمين

فى البداية كان السعادة مليئة على وجوه والداى وفرحوا جداااا بهذا القرار

ووعدونى بأنهم سوف يسألون عنها وعن أهلها وفى حالة السماع الطيب عنهم سوف يذهبون معى لخطبتها

ولكن انا لم اسكت واخبرتهم بانى سوف أسال عنها بنفسى واخبركم بما اعلم

هنا كانت السعادة تغمرنى والفرحة تملأ وجهى لما رأيته من رد الفعل الايجابى من والداى

وقررت أن اخبر ياسمين بأن والداى سوف يقومون بخطبتى لها عن قريب وعليها أن تفاتح والديها فى الموضوع

وبالفعل أخبرتنى بعد عدة أيام بأنها أخذت موافقة والديها وينتظروننى فى أى وقت

قررت أن اذهب اليهم بمفردى أولا لأتعرف عليهم وبالفعل ذهبت اليهم ورحبوا بى افضل ترحيب وشعرت بالراحة الكبيرة وانا معهم ، ومرت الايام والليالى وانا اعيش معها فى افضل حالاتى وكانت دائما تشجعنى على المذاكرة الكثيرة وبالفعل بقى لى عام واحد واحصل على المؤهل الجامعى فوجودها بجوارى وتشجيعها لى جعلنى لااشعر بمرارة الايام وانستنى كل شىء مر فى حياتى كان سببا فى سوء حالتى

ولكن ....................

لم تدوم السعادة طويلا ولم تستمر لاكثر من ذلك والسبب فى ذلك يااخى العزيز

انى علمت من أحد جيرانهم بأن والدها كان سىء السير والسلوك

فى البداية لم أصدق هذا الكلام واعتبرت بأن هذا الكلام مكيدة لابعادى عنها من أجل اهداف اخرى فى مخيلة من عرفت منه هذا الكلام

ولكن ................

تأكدت بعدها بان والدها كان يتعاطى بعض المخدرات بل وكان يبيعها فى الماضى وهذا ماجعلنى فى حالة ذهول رهيب من معرفة ذلك

تماسكت فى البداية واقنعت نفسى بأنى سأتزوج ابنته ولن أتزوجه هو

فالمهم عندى هى التى سأعيش معها ولا يهمنى تصرفات ابيها

اينعم هم من اسرة فقيرة ولكن الفقر فى عمره لم يكن عيبا وتصرفات والدها لاتجعلنى اتراجع عن زواجى من ابنته

قررت ان اكتم هذا السر فى داخلى حتى لا يعرفه والداى لانه فى حالة معرفتهم بذلك سوف يتم صرف النظر عن هذه الزيجة تماما مهما فعلت .

مرت الايام والليالى وانا وياسمين نعيش افضل ايام حياتنا وكل منا ازداد تمسكه بالاخر وقد تأكدت تماما بأنها لم تعرف شيئا عما كان يفعل والدها وهذا جعلنى اخفى ماعرفته عنها حتى لااكون سببا لها فى اى صدمة

وفى يوم من الايام عرفت أن والداى عرفوا حقيقة والدها وعرفوا انه كان سىء السير والسلوك وكان هذا بمثابة الصدمة لى لانى عرفت بأنى سوف أدخل فى حرب وسأخسرها حتما لانى لست فى مواجهة أى احد وانما هم والداى

ولكن.................

فى هذه المرة لن أسكت فسكوتى فى مرحلة التعليم كاد أن يودى بحياتى وجعل حياتى كالجحيم أما هذه المرة فلن أسكت وسأدافع عمن أحب الى اخر لحظة فى عمرى لااريد أن يعود الجحيم الى حياتى مرة أخرى ولا أريد أن تسود الدنيا فى عيناى مرة أخرى

هى التى جعلت لحياتى مذاق وهى التى أضاءت دنيتى من جديد وهى من كانت ملاذا لى فى اصعب اوقات عمرى

فجاء الوقت لادافع عنها بكل قوتى

وبالفعل تحت ضغط شديد جداااااااا وافق والدى فقط وموافقته كنت أعلم انها ليس بطيب خاطر

أما والدتى فكانت عند موقفها بالرفض التام واخوتى ايضا مثلها

ولكنى لم استمع لاحد ولم يهمنى أحد فى هذا الوقت

كل ماكان فى بالى هى من كانت لى النور والضياء قى وقت الظلام

وأخذت والدى وذهبنا الى أهلها لخطبتها رسميا

وبالفعل تم الاتفاق على الزواج بمجرد نهاية امتحانى فى اخر عام وكانت طلبات والدها فيه شىء من المبالغة المادية التى ليس لها اى مبرر

فوالدى رجل يعمل فى مركز مرموق وله وضعه الاجتماعى ووالدها رجل كما يقال على باب الله فلم أتوقع ابدا طلباته هذه المبالغ فيها ولكنى لم ابدى اى اهتمام بهذه المطالب ووافق عليها والدى ارضاءا لى

كلما جلست معها وتحاورنا كنت أشعر بمتعة ليس لها حدود وكنت أشعر براحة ليس عليها اى غبار وكنت أشعر بأننى ملكت الدنيا وما فيها ولكن كان بين الحين والاخر يجىء فى مخيلتى والدها وتصرفاته ومعرفتى بماضيه

فكلما افتكرت ذلك أشعر بذبذبة فى نفسى وكأن شيئا يقول لى تمهل تمهل

وجاءت اللحظة التى انكسر فيها ظهرى واسودت فيها عيناى هذه هى اللحظة التى عرفت بأن والدها كان له علاقة غير مشروعة بسيدات أخرى والأدهى من ذلك هو التأكد من الخبر بالفعل والأدهى من كل هذا وذاك هو علمى بالخبر فى وجود والدى ووالدتى

أقسم لك بأنى فى هذا الوقت لم أكن أدرى هل انا حى أم انا ميت !!

هل أنا مستوعب لمأ أسمع أم فى غيبوبة !!!!

هل أنا فى حلم أم فى علم !!!!

قررت أن اكون وحيدا لمدة قاربت العشرة أيام وانقطعت عن كل شىء تماما حتى أستوعب الامر وحتى أقرر ماذا سأفعل وإن كنت على دراية أكيده بأن القرار معروف من البداية إن لم يكن بالنسبة لى فهو بالنسبه لوالداى

أخى العزيز انا اعلم بأنى اطلت فى حديثى كثييييرا ولكن أنا الان اعيش فى حاله لايرثى لها

لاادرى ماذا أفعل هل أتركها بذنب ابيها وهى التى وقفت بجانبى فى محنتى وكانت سببا فى رجوعى للحياة من جديد؟؟

أم أستمر فى ماانا فيه ولكن سوف أخسر والداى فى هذه اللحظة ؟؟


الى هنا انتهت الرساله

منتظر أرائكم




الجمعة، 9 يناير، 2009

عمى .... انا طالب القرب منك



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى، وصلاة وسلاماً على عبده المصطفى، وعلى آله وصحبه ومن اقتفى

رب اشرح لى صدرى ويسرلى امرى واحلل عقدة من لسانى يفقهه قولى

وبعــــــــــــــد

عمى .... انا طالب القرب منك

محدش يستغرب من العنوان لان دا كان هو عنوان الرساله اللى جاتلى

واللى طلب صاحبها منى في حالة نشرها ان تكون بنفس النص والصيغة دون اى تعديل فيها

وانا وعدته انى هنزل نص الرساله بتاعته كامله باذن الله

وبتعديل بسيط جداااا


اما موضوع النهارده فهو موضوع بيمر بيه كل الشباب في الجيل الحالى اللى من امنياته الطبيعية تكوين أسرة لمواجهة صعوبات الحياة المختلفة

وزى مااتعودنا ندخل على الموضوع مباشرة ونشوف الرسالة بتقول ايه

---------------------

عمى أنا طالب القرب منك

مين فينا مش بيحلم بالجملة دى (ماعدا الناس المتجوزة طبعا )
مين فينا مابيحلمش إنه يروح علشان يخطب البنت اللى بيحبها

ويقعد أدام باباها وهو لابس بدلة جديدة ونضارة الشمس فى ايده اليمين والموبايل فى الايد الشمال

ويقوله

ياعمى

أنا طالب القرب منك

حلم جميل .... صح

بس ليه دايما الحلم بيخلص هنا؟؟؟

عمرنا ماحلمنا برد أبو العروسة

عارفين الرد بيكون ايه

حاجة من اتنين

ياإما يقوله (ماتقرب ياابنى .. وانت قاعد بعيد ليه)
ياإما هيقوله (ياابنى احنا ماعندناش بنات للجواز)
تخيل نفسك راجع من موقف زى ده

وانت رايح وكلك أمل وأخيرا هتتجوز البنت اللى بتحبها وهى أخيرا هتتجوز الولد اللى بتحبه

عارف هتعمل ايه

حاجة من اتنين برده

ياتنتن .......... ياتنتن

يعنى ياتنتحر........... ياتنحرف

مش عايز تنتن وتنتن

طيب والحل

الجواز دلوقتى أصبح مشكلة بجد

ومشكلة كبيرة كمان

انت علشان تروح تتجوز دلوقتى

هتلاقى أهل العروسة عاملين استمارة بالطلبات للعريس المتقدم

خد عندك

أولا الشبكة ولازم تكون حاجه أد المقام

ثانيا الشقة ولازم تكون في حته كويسه

دا غير شغلانه لازم تدخلك مبلغ يعيش بنتنا عيشه كويسه

والعربية ماركة جيب شروكى (لو بى ام دبليو مفيش مانع)

وغيره وغيره

استمارة طويييييييييييييييييييييييييلة (كل واحد يروح يتقدم يدفع خمسة جنيه وياخد استمارة الطلبات ويروح)

واللى يقدر يملى الاستمارة وينفذ الطلبات

يقولوله يامرحب يامرحب بعريس بنتنا

طيب والشباب الغلبان اللى لسه فى بداية حياته ده
يعمل ايه

يعنى أسيب البنت اللى بحبها علشان ظروفى مش سامحة بالشقة والعربية والشبكة والمقدم والمؤخر و..و..و.....

قعدت افكر مع نفسي شوبة ..

نعمل إيه عشان الأزمة دي تتحل وكل واحد يتجوز البنت اللي بيحبها ؟ وكل واحدة تتجوز الولد اللى بتحبه؟

وبعد عناء طويل من التفكير

فكرت إننا ممكن نعمل زى أحمد السقا ونروح نستولى على الجزيرة اللى فيها مبنى ماسبيرو

ونعلن في القناة الخامسة ان الحكومة هتعمل مستقبل للشباب

علشان لما يخش على ابو العروسه يقوله أنا خريج تجارة وباشتغل في البنك الأهلي بخمستلاف جنيه !

كده وكده يعنى

بس لقيت إنه مش بعيد واحنا فى المبنى نلاقى أباتشى ضربت المبنى صاروخ

و افتكرت فيلم بركان الغضب لما الجيش نزل الشارع عشان يدافع عن الحكومة ..

فالعلمية كده مش هتنفع ..

طب وبعدين !

احنا عايزين فلوس دلوقتي نجيب شقة وعربية وشبكة وشغلانه نضيفة ..

هنعمل ايه ؟؟ ايه الحيرة دي بس ياربي !!

فكرت في حاجه تانيه ..

أسرق !!

أعمل زي أحمد السقا برده ..
البس اسود في اسود وأروح فيلا من فيلل الأغنيا

وآخد معايا كشاف وأحط فيه حجرين ماركة القط الاسود علشان ما يفصلش

وأتسلل من النافذه

وأسرقلي ييجي 15488893 مليون جنيه ولا حاجه كده من الخزنة وأطلع أجري

والصبح اقوم فاتح سنترال ومحل موبيليا وفرن افرنجي وعربية كبدة في الموقف الجديد

واعيش منهم ملك
واتقدم بعدها بتلات ايام شهرين كده لابو البنت اللي هاتجوزها

ويقولي يا مرحب يا إبني إحنا بنشتري راجل والله

بس راجل عنده سنترال وفرن افرنجي وعربية كبده في الموقف

أومال راجل ازاي ..

هو الراجل يبقى راجل من غير كام باكو كده بيخشولوا كل شهر !!

وفجأة ألاقي البوليس هاجم علي وانا عند أهل عروستي

بيقولولي هات ياض الفلوس اللي سرقتها
طبعا انا عشان منحوس البوليس ساب اليوم كله ومسكني اليوم اللي هاخطب فيه وعند أهلها
طبعا الخطوبة هتتفشكل ..

ولو بعتّ المشكلة فى برنامج بين الناس مش هنوصل لحل برده

لأنهم عمرهم ماوصلوا لحل
طيب والحل ايه بأه؟؟؟؟

ازاى نحل المشكلة دى؟؟؟

ازاى كل واحد يتجوز البنت اللى بيحبها وكل واحدة تتجوز الولد اللى بتحبه؟؟؟

العيب فينا ولا فى الزمن ولا فى ايه ؟؟؟؟؟؟

كلها أسئلة بدون إجابات

أنا تعبت من التفكير ومش عارف ليه تفكيرى كله فى أحمد السقا
اللى عنده فكرة تانية

بس بشرط

(مايكونش فيها أحمد السقا خالص )
يقولها ويلحقنا قبل مانلجأ للحلين اياهم (فاكرينهم ياتنتن .. ياتنتن )

واللى مش عنده حل يجهز اللبس الأسود والكشاف وماينساش الحجرين القط الأسود



انتهت الرساله هنا

منتظر ردودكم



الخميس، 11 ديسمبر، 2008

مــاذا تفعل لــــو ؟؟؟؟




بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى، وصلاة وسلاماً على عبده المصطفى، وعلى آله وصحبه ومن اقتفى
رب اشرح لى صدرى ويسرلى امرى واحلل عقدة من لسانى يفقهه قولى
وبعــــــــــــــد

أول قصة هكتبها فى المدونة هى موقف حصل مع شخص ما من الناس وحكالى الموقف

فانا حبيت انى اسرد الموقف ده واشوف رأيكم في اللى حصل

خلاصة الموقف واللى للاسف اغضبنى جدااااا هو ان لسه فيه ناس عاوزه تاخد الدين عن طريق الاقتناع ولسه فيه ناس
عارفة الدين صح وصح اوى كمان ولكن بتعاند مع نفسها وياريت بتعاند مع نفسها بس !! لا دا كمان بتقنع غيرها بالغلط ..ولاحول ولاقوة الا بالله

علشان مطولش عليكم وعلشان الملل اللى بيحصل لما البوستات بتكون كبيرة

هندخل فى الموقف مباشرة

القصة تبدأ من عند اسلام
اسلام دا شاب زى بعض الشباب اللى عنده طموح وامل فى بكره وعنده امل فى الحياة بصفه عامه
بالنسبه لشخصه هو مثقف وعنده مبادىء ومتدين وغيووور جدا على دينه
ومن اهم المبادىء اللى فى حياته هو ( اقول الحق ولو على رقبتى )
اسلام متعود يصحى من النوم بدرى علشان يجهز نفسه ويروح الكلية بتاعته وفعلا جهز وتمام التمام ونزل علشان ياخد الاتوبيس وكالعادة الاتوبيسات فاضية خالص –على رأى عادل امام -لدرجة انه بيتعب من القعدة فى الاتوبيس فبقى يقف على طول جوه الاتوبيس وللاسف اليوم ده وصل متأخر شويه عن معاد المحاضرة لان الاتوبيس اللى ركبه اتأخر حبتين( بسبب ان السواق نزل فطر هو والكمسرى وبعدها كوباية الشاى طبعا اللى فى الخمسينة وبعدين كملوا الرحلة)
وصل عمنا اسلام للجامعه وبعدين دخل كليته وطلع على المدرج بسرعة البرق
ودخل المدرج وماشاء الله على العدد كان كيبر شويه لان المحاضرة دى بتكون من اهم محاضرات السنة
اول مادخل المدرج قعد يدور على صاحبه ورفيقه عمرو اللى بيحس معاه دايما بالصديق الحسن مش زى باقى الاصدقاء اللى يودوا فى داهية
خمس دقايق والدكتور وصل للمدرج وكله بدأ يلتزم بمكانه علشان المحاضرة هتبدأ
اسلام كالعاده بيكون منتبه جداااااااا ومركز فى المحاضرة لاعلى درجة
الدكتور بيتكلم فى المادة بتاعته وكعادة اغلب اساتذة الجامعات لما يحبوا يحشروا موضوع المحاضرة فى وضع الدولة وحال الدولة وحاجات من هذا القبيل
لكن الدكتور بقدرة قادر غير مسار المحاضرة تماما من موضوعها الى موضوع تانى خالص
فقال " ياولاد انا بقعد اتفرج على التليفزيون وافتح قناة الart موسيقى وبتفرج على كوكب الشرق ام كلثوم فى الحفلات اللى كانت بتعملها وكنت بشوف الناس الموجوده فى الحفلة وتسمع اغانيها واللى الاغلبية منهم بيكونوا بشعرهم
وبنبرة حادة جداااا قال :"" الستات والبنات اللى بشعرهم هل هؤلاء مومسات ولا منحرفات او زانيات او اى حاجه تانيه وحشة !!!!!!! اللى جايين يقولوا الحجاب فرض ومش عارف ايه
وكلام فارغ
اللى بيتكلموا لازم يعرفوا ان الدنيا اتطورت واتغيرت وشوفوا دلوقتى البلد وضعها ايه والعالم كله وضعه ايه وللاسف الناس همهم كله فى الحجاب وكأن اللى مش متحجب دا فى النار ........ يبقى اللى شفتهم فى حفلة ام كلثوم كلهم فى النار وربنا يهدى ""
هنا انتهى كلام الدكتور فى هذه الجزئية
سمع اسلام الكلام ده وهو مش مصدق نفسه ولاعارف ان كان سمع صح او غلط او اكيد الوقفه فى الاتوبيس خليته بيتهيأله حاجات غريبة
بص لعمرو اللى قاعد جنبه وعرف من نظرة عمرو ليه ان الكلام مكنش حلم وكان فعلا صح
وقتها شعر اسلام بان الدكتور غلط فى كل بنت محجبه اطاعت الله ورسوله وعرف ان البلاوى مش بتيجى من بره بس طلع كمان ان البلاوى موجوده من جوه
فى اللحظة دى اسلام النار ولعت من جواه بالذات انه كان موجود بنات غير محجبات فى المدرج ومسلمات . رفع اسلام ايديه عاوز يتكلم ويرد علشان ميكنش شيطان اخرس
وعمرو ماسك فى اسلام ويقوله " متضيعش نفسك .. سيبه يقول اللى يقوله .. الذنب عليه هو .. لو اتكلمت هتضيع نفسك وتضيع مستقبلك "
لكن اسلام فى اللحظة دى مكنش بيفكر فى اى حاجه غير انه ينصر دينه ولو على حساب نفسه
ومع شد وجذب من عمرو لاسلام علشان ميتكلمش الا ان الدكتور شاف اسلام عاوز يتكلم
فأذن له بالحديث
قام اسلام وعمرو جنبه بيقول " الواد ضاع .. ضاع الواد "
اسلام قال " انا عاوز اتكلم عن نقطة الحجاب فقط.. ومش هتكلم فيها من الناحية الفقهية بالرغم من اجماع العلماء الى يومنا هذا على فرضية الحجاب
لكن انا هتكلم من الناحية العقائدية وهذه تكفينى
انا هقول انه اذا كنا مسلمين وانا بقول مسلمين مش مؤمنين لان الايمان درجته اعلى
يبقى اكيد كلنا شهدنا انه لااله الا الله وان محمدا رسول الله
ومادام شهدنا بذلك يبقى اكيد ملتزمين بجميع احكام الاسلام من حل وحرمة بما جاء فى القران الكريم وبما جاء به سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام فى السنة وبما اننا التزمنا بما فى القران يبقى اقول ان ربنا سبحانه وتعالى بيقول " وَقُل للمُؤمِنَاتِ يَغضُضنَ مِن أَبصَارِهِن وَيَحفَظنَ فُرُوجَهُن وَلاَ يُبدِينَ زِينَتَهُن إِلا مَا ظَهَرَ مِنهَا وَليَضرِبنَ بِخُمُرِهِن عَلَى جُيُوبِهِن وَلاَ يُبدِينَ زِينَتَهُن إلى قوله: وَلاَ يَضرِبنَ بِأَرجُلِهِن لِيُعلَمَ مَا يُخفِينَ مِن زِينَتِهِن وَتُوبُوا إِلَى اللهِ جَمِيعاً أَيهَا المُؤمِنُونَ لَعَلكُم تُفلِحُونَ [النور:30].
ومادام الله سبحانه وتعالى قد امر بالحجاب اذن فهو فرض ومادام الامر اصبح فرضا فإن من ينكره يكون قد انكر معلوما من الدين بالضرورة ولن اتكلم عن حكم منكر المعلوم من الدين بالضرورة
ولكن اوضح بان الحجاب فرض بنص الكتاب وبنص السنة وباجماع العلماء جميعا
وليس فيه محل للاجتهاد "
هنا انتهى كلام اسلام والمدرج كله فى حالة سكون تام وكأن الجميع سكتوا حدادا على ضياع مستقبله
اختلفت النظرات لاسلام من زملائه بين من يؤيده وبين من يعارضه
ولكن عودة الى الدكتور فنجد انه قد امر اسلام بالجلوس واكمل محاضرته وكأن لم يكن هناك شىء حدث
بعد ان جلس اسلام اذ بعمرو بنبرة خافتة يهمس لاسلام " ضيعت نفسك ياشاطر .. وديت نفسك فى داهية .. تعالى قابلنى لو عرفت تطلع منها "
وبعد دقائق قليلة انتهت المحاضرة وامر الدكتور الطلاب بالانصراف وبعد خروج اغلب الطلاب
اشار الدكتور لاسلام قائلا له" تعالى هنا "
عمرو لاسلام" اشرب ياحلو.. جالك الموت ياتارك الصلاة "
وراح اسلام للدكتور
الدكتور قاله يابنى انت عارف انت قلت ايه ؟؟؟؟
اسلام " طبعا يادكتور عارف كل كلمة قلتها لحضرتك"
الدكتور " انت وامثالك هما اللى بيمثلوا الخطر فى البلد دى ولازم تتحاسبوا على اللى بتقولوه وحسابك معاى جاى.. جاى .........................."
وفى اللحظة دى انصرف الدكتور وخرج من المدرج
اسلام شعر فى اللحظة دى انه نفذ اللى كان واجب عليه ومش فارقه معاه اللى يحصله بعد كده فثقته فى الله ليست لها حدود وباذن الله لن يضيعه ابدا....................

انتهى الموقف بشكل مختصر تماما راعيت فيه الاختصار الشديد ووضع الجمل المهمة فى الموقف
انا عاوز رأيكم فى الاتى :-
1- ازمة المرور والعربيات الكتيرة فى العاصمة وازدحام الاتوبيسات العامه حلها ايه ؟؟؟
2- رأيك فى موقف اسلام مع الدكتور؟؟؟؟؟
3- رأيك فى موقف عمرو مع اسلام بتحذيره ومع الدكتور بالصمت ؟؟
4- لو انت موجود فى المحاضرة ( كطالب) وبكل صراحة كنت هتعمل ايه ؟؟؟

5- لو عندك اى رأى او تعليق زيادة اتفضل خد راحتك...............


* الموضوع الجاى باذن الله هيكون عن مشكلة ليست لشخص او شخصان ولكنها مشكلة جيل بأكمله
انتظروا القادم .........................

الجمعة، 5 ديسمبر، 2008

أفضل الايام عند الله يوم عرفه..


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى، وصلاة وسلاماً على عبده المصطفى، وعلى آله وصحبه ومن اقتفى
رب اشرح لى صدرى ويسرلى امرى واحلل عقدة من لسانى يفقهه قولى
وبعــــــــــــــد
لقد شرف الله تعالى هذا اليوم وفضله بفضائل كثيرة نذكر منها:
أولا: (أنه أفضل الأيام )لحديث جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أفضل الأيام يوم عرفة)) رواه ابن حبان.
وروى ابن حبان من حديث جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((مَا مِنْ يَوْمٍ أَفْضَلُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ، يَنْزِلُ اللَّهُ تَعَالَى إلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا فَيُبَاهِي بِأَهْلِ الْأَرْضِ أَهْلَ السَّمَاءِ)) وفي رواية: ((إنَّ اللَّهَ يُبَاهِي بِأَهْلِ عَرَفَةَ مَلَائِكَتَهُ، فَيَقُولُ: يَا مَلَائِكَتِي، اُنْظُرُوا إلَى عِبَادِي، قَدْ أَتَوْنِي شُعْثا غُبْرا ضَاحِينَ)).
ثانيا: (أنه يوم إكمال الدين وإتمام النعمة): روى البخاري بسنده: قالت اليهود لعمر إنكم تقرءون آية لو نزلت فينا لاتخذناها عيدا فقال عمر :إني لأعلم حيث أنزلت، وأين أنزلت وأين كان رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أنزلت: نزلت يوم عرفة إنا والله بعرفة قال سفيان: وأشك كان يوم الجمعة أم لا: "الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينا" (المائدة3).
وإكمال الدين في ذلك اليوم حصل لأن المسلمين لم يكونوا حجوا حجة الإسلام من قبل فكمل بذلك دينهم لاستكمالهم عمل أركان الإسلام كلها، ولأن الله أعاد الحج على قواعد إبراهيم عليه السلام، ونفى الشرك وأهله فلم يختلط بالمسلمين في ذلك الموقف منهم أحد. وأمام إتمام النعمة فإنما حصل بالمغفرة فلا تتم النعمة بدونها كما قال الله تعالى لنبيه "لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ" (الفتح2).
ثالثا: (إنه يوم عيد): فعن أبي أمامة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام وهي أيام أكل وشرب" رواه أبو داود.
رابعا: (أن صيامه يكفر سنتين): قال النبي صلى الله عليه وسلم "صيام يوم عرفه أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده" رواه مسلم.
خامسا: (أنه يوم مغفرة الذنوب والعتق من النار): عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو، ثم يباهي بهم الملائكة فيقول ما أراد هؤلاء" قال ابن عبد البر وهو يدل على أنهم مغفور لهم لأنه لا يباهي بأهل الخطايا والذنوب إلا بعد التوبة والغفران.
اللهم وفقنا لصيام يوم عرفات واجعل صيامنا له تكفيرا لذنوبنا
أعتذر كثيراااا عن تأخيرى الشديد للمدونة وهذا بسبب ظروف طارئة حدثت والحمد لله انها مرت بسلام وأعدكم باذن الله بالمتابعة القوية فى الفترة القادمة.
كل عام وانتم بخير

الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2008

تــــاج السعــاده


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى، وصلاة وسلاماً على عبده المصطفى، وعلى آله وصحبه ومن اقتفى
رب اشرح لى صدرى ويسرلى امرى واحلل عقدة من لسانى يفقهه قولى
وبعــــــــــــــد



انا باذن الله هجاوب على التاج
اللى وصلنى من الاخ (mohamed ghalia)




السؤال الأول:ماهى السعادة من وجهة نظرك؟
انا شايف ان السعادة فى المعنى التحليلى ليها هى قمة وصول الشخص الى حالة الرضاء التام فى كل شىء والرضا بالشىء مش بيجى الا عن طريق القناعة فقناعة الشخص بالشىء سبب لسعادته
وكنت فاكر ان الامام الشافعى قال فى القناعة:
العبـد حـر إن قنـع -----والحـر عبـد إن طمع
فاقنـع ولا تقنع فـلا---- شيء يشين سوى الطمع
وقال برضو فى القناعة :
رأيت القناعة رأس الغنى ----فصرت بأذيالها ممتســك
فلا ذا يراني على بابـه ----ولا ذا يراني به منهمــك
فصرت غنيا بلا درهـم---- أمر على الناس شبه الملك
وانا ديما بقول : انت انسان قنوع .. اذن انت سعيد
اما السعادة فى المعنى الحقيقى ليها هى فى التقرب من المولى عز وجل
ومحدش بيوصل للمرحلة دى الا بانعقاد النية والصدق فى ذلك


السؤال الثانى: كيف تصل إلى السعادة؟
من وجهة نظرى انا شايف ان السعادة الحقيقية مش هيصل اليها اى انسان كائن من كان الا بتنظيف قلبه او على الاقل ان يحاول دائما تنظيف قلبه
فالقلب الخالى من الغيبة والنميمة والشح والكذب والبغضاء والبهتان والانانية والحقد والظلم وغير ذلك من الامراض التى تصيب القلب هو الذى يصل الى السعادة



السؤال الثالث: هل السعادة وهم أم أنها حلم صعب؟
السعادة ليست وهم او حلم بل بالعكس السعادة موجوده فى كل مكان بس اللى يقدر يوصل لها!!!!



السؤال الرابع: هل السعادة طريق للنجاح ؟وضح؟
اكيد السعادة طريق للنجاح فالانسان الذى يشعر بالسعادة بتكون عنده رغبة وطموح اشد واكبر لتحقيق المزيد والمزيد من النجاح



السؤال الخامس: ماهى أكثر اللحظات التى شعرت فيها بالسعادة؟
لما عرفت نتيجتى فى اخر سنة فى الكلية كان يوم من اجمل ايام عمرى

السؤال السادس:هل ممكن أن تحقق كل شىء؟
مش المهم انك تحقق كل شىء بقدر مايكون الاهم وهو الرغبة والعزيمة فى تحقيق كل شىء
الرغبة والعزيمة هما اللى هيوصلوك للى عاوزه



السؤال السابع: السعادة تجعلك تقبل على الحياة أم لا؟
اكيييد تجعلنى اقبل على الحياة


السؤال الثامن: هل أحسست يوما انك وصلت لقمة السعادة؟
فى الشكل العام بكون فى قمة السعادة لما بقدر اقدم خدمة لغيرى ولما بحس انى سبب لسعادة غيرى وبأضع دايما حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم امام نصب عيناى
يقول:" ان لله عبادا اختصهم بقضاء حوائج الناس حببهم فى الخير وحبب الخير اليهم ،هم الامنون من عذاب الله يوم القيامة".
وفى الشكل الضيق بكون فى قمة السعادة لما برجع لأهلى بعد غياب فترة من الزمن



السؤال التاسع: لماذا تمر أوقات السعادة بسرعة؟
السعادة شعور جميل جداااا والحلو دايما بيروح بسرعه



السؤال العاشر: هل ترى السعادة فى التدين؟
التدين والالتزام هو الاصل فى الشعور بالسعادة



السؤال الحادى عشر: هل أنت متفاءل وعندك أمل؟ وضح؟
انا الحمد لله دائما متفائل فى كل شىء
الرسول صلى الله عليه وسلم قال " يسروا ولا تعسروا وبشروا ولاتنفروا "
وقال عليه الصلاة والسلام " عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير , ان اصابته سراء شكر فكان خيرا له , وان اصابته ضراء صبر فكان خيرا له "


السؤال الثانى عشر: إذا شعرت بالحزن ماذا تفعل؟
لما بشعر بالحزن كل اللى بعمله انى بقول :اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي .
رواه الامام احمد وصححه الالبانى



السؤال الثالث عشر: هل يستمر معك الحزن فترة ام ينقضى فى الحال؟
ينقضى باذن الله فى الحال وقد يبدلنى الله مكانه فرحا



السؤال الرابع عشر: ما رأيك فى الأفراد المتشائمين؟
هم اناس اغلقوا باب التفائل على انفسهم فأغلق الله عليهم باب الفرج من عنده
انتهت الاسئلة بحمد الله
(برجاء التصويت على الاستطلاع الموجود فى المدونة)
دمتم فى حفظ الله

الثلاثاء، 28 أكتوبر، 2008

بســم اللـه نبـــدأ





بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله وكفى، وصلاة وسلاماً على عبده المصطفى، وعلى آله وصحبه ومن اقتفى

رب اشرح لى صدرى ويسرلى امرى واحلل عقدة من لسانى يفقهه قولى

وبعــــــــــــــد

ان الانسان بطبيعة الحال يعيش فى الدنيا بظروف مختلفة بين الحين والاخر

فقد يمر بظروف تجعله سعيدا وفى وقت اخر يكون حزينا

فكم من اناس رأوا مايدخل البهجة فى قلوبهم

وكم من اناس مروا بأزمات فى حياتهم

ومن منا لايحتاج أن يرى من يهنئه فى فرحته

ويواسيه فى حزنه

فكلنا نعيش هذه الاوقات بجميع مافيها

حلوها ومرها

ولاخلاف فى ان الانسان يحمل بداخله من الهموم والمشاكل ماتجعله غير مبصر لسواهما

فكل واحد منا عندما يتعرض لمشكله ما .. يتمنى أن يجد من يسمع لمشكلته فقد يجد عند غيره الحلول المناسبة لها وقد يرتاح الشخص بمجرد الفضفضة فقط بغض النظر عن حل المشكله

وهناك من يتعرض لمواقف ما أثرت فى نفسه أو يرى أنها قد تؤثر فى غيره

عندما يعلم بهذا المواقف

فمنا من يحسن التصرف عند التعرض لها ومنا من يسىء التصرف فيها

فالتحدث ايضا للغير عن هذه المواقف فيها من الافادة الكبيرة للنفس وللغير

حتى لاأطيل عليكم وحتى لاتشعروا بالملل


باذن الله تعالى سيكون مضمون هذه المدونة مختلفة الى حد ما عن غيرها مما هو متعارف عليه فى المدونات

ستكون المواضيع عبارة عن مواقف حدثت لأشخاص مختلفة وقد ارسلت الى هذه المواقف وقمت بإبداء الرأى فيها

ومنها مواقف ايضا حدثت معى وما اكثرها

فأتمنى ان تكون هذه المدونة مفيدة لى ولغيرى


أخوكم

Usama



الثلاثاء، 9 سبتمبر، 2008

حواديت قريبـــا باذن الله


بسم الله الرحمن الرحيم

انتظـرونى قريبــا بـاذن الله تعـــالى
فى مدونـة حواديـــــت